نشاطات في الإبداع والاختراع

اجتماع المدراء العامين لمنظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية للملكية الفكرية ومنظمة التجارة العالمية

اجتماع المدراء العامين لمنظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية للملكية الفكرية ومنظمة التجارة العالمية

اتفق المديرون العامون لمنظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية للملكية الفكرية ومنظمة التجارة العالمية على تعزيز دعمهم للأعضاء في مكافحة جائحة كوفيد-19 بالتعاون على تنظيم مجموعة من حلقات العمل الرامية إلى زيادة تدفق المعلومات عن الجائحة وبإطلاق منصة مشتركة لتقديم المساعدة التقنية الثلاثية للحكومات الأعضاء فيما يتعلق باحتياجاتها من التكنولوجيات الطبية . وقد أصدر الدكتور تيدروس أدحانوم غيبريسوس ودارين تانغ والدكتورة نغوزي أوكونجو إيويلا، على إثر اجتماعهم يوم 15 حزيران/يونيو 2021، البيان التالي.

جنيف، 22 حزيران/يونيو 2021

في 15 يونيو/حزيران 2021، اجتمعنا نحن، المديرون العامون لمنظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية للملكية الفكرية ومنظمة التجارة العالمية، بروح من التعاون والتضامن لوضع منهج مفصل لتعزيز التعاون على التصدي لجائحة كوفيد-19 والتحديات العالمية الملحة المتداخلة بين الصحة العامة والملكية الفكرية والتجارة. وإذ ندرك حق الإدراك مسؤوليتنا المشتركة تجاه المجتمعات في جميع أنحاء العالم وهي تواجه أزمة صحية غير مسبوقة من حيث خطورتها ونطاقها، فقد تعهدّنا بتسخير خبرة وموارد مؤسساتنا إلى أقصى حد للمساهمة في إنهاء جائحة كوفيد-19 وتحسين صحة جميع الأفراد ورفاههم في كل مكان من العالم.

وقد أكدّنا التزامنا بالإتاحة الشاملة والمنصفة للقاحات المضادة لكوفيد-19، وعلاجاته، ووسائل تشخيصه، وغيرها من التكنولوجيات الصحية ــ وهو التزام متأصل في إدراكنا أنها ضرورة أخلاقية ملحة تملي اتخاذ إجراءات عملية فورية.

وبهذه الروح، اتفقنا على مواصلة الاستفادة من التزامنا الممتد بالتعاون الثلاثي بين منظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية للملكية الفكرية ومنظمة التجارة العالمية الذي يرمي إلى دعم جميع البلدان ومساعدتها في سعيها إلى تقييم وتنفيذ حلول مستدامة ومتكاملة إزاء تحديات الصحة العامة. وفي هذا الإطار التعاوني القائم، اتفقنا على تعزيز وتركيز دعمنا في سياق الجائحة عن طريق مبادرتين محددتين.

أولا، ستتعاون وكالاتنا الثلاث على تنظيم حلقات عمل تطبيقية بشأن بناء القدرات لتعزيز تدفق أحدث المعلومات عن المستجدات الحالية فيما يتعلق بالجائحة وأوجه الاستجابة لتحقيق الحصول المنصف على التكنولوجيات الصحية لمكافحة كوفيد-19. وتهدف حلقات العمل هذه إلى تعزيز قدرة واضعي السياسات والخبراء في الحكومات الأعضاء على التصدي لهذه الجائحة على نحو مناسب. ومن المقرر أن تعقد أول حلقة عمل في هذه المجموعة في أيلول/سبتمبر وستخصص لموضوع نقل التكنولوجيا وتراخيصها. وستساعد حلقة العمل هذه أعضاءنا على تجديد معارفهم وفهمهم لكيفية عمل الملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا والخبرات على أرض الواقع. وسيتم ذلك في سياق التكنولوجيات الطبية وما يتصل بها من منتجات وخدمات. وستعقب حلقةَ العمل الأولى هذه حلقات عمل أخرى بشأن مواضيع عملية ذات الصلة.

ثانيا، سنطلق منصة مشتركة لتقديم المساعدة التقنية الثلاثية للبلدان فيما يتعلق باحتياجاتها من التكنولوجيات الطبية اللازمة لمكافحة كوفيد-19، تكون بمثابة مرجع واحد يتيح مجموعة كاملة من الخبرات المتعلقة بالإتاحة والملكية الفكرية والمسائل التجارية التي تقدمها منظماتنا، وشركاء آخرون، بطريقة منسقة ومنهجية. وستعمل منصة المساعدة التقنية هذه، بوجه خاص، على ما يلي:

دعم البلدان في تقييم احتياجاتها التي لم يتم تلبيتها من اللقاحات والأدوية المضادة لكوفيد-19 والتكنولوجيات ذات الصلة وترتيب أولوياتها،

وتقديم مساعدة تقنية مكيفة حسب الاحتياجات وفي الوقت المناسب للاستفادة الكاملة من جميع الخيارات المتاحة للحصول على اللقاحات والأدوية والتكنولوجيات، بسبل منها التنسيق بين الأعضاء الذين يواجهون تحديات مشتركة لتيسير الاستجابات الجماعية.

وستُعزز هاتان المبادرتان أيضاً بجهودنا المشتركة في جمع وإتاحة البيانات المحكمة والشاملة المطلوبة لتوجيه الاستجابة الفعّالة لجائحة كوفيد-19. وسيشمل ذلك تحديثا دوريا للاستعراض العام للتدابير المتعلقة بكوفيد-19 التي جرى تفصيلها في مرجع رئيسي للتعاون الثلاثي، هو المنشور المشترك بين منظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية للملكية الفكرية ومنظمة التجارة العالمية بعنوان “تعزيز النفاذ إلى التكنولوجيا والابتكارات الطبية: المجالات المشتركة بين الصحة العامة والملكية الفكرية والتجارة”، الذي صدر في عام 2020.