نشاطات في الإبداع والاختراع

المخترعون السوريون بمعرض جنيف الدولي للمخترعين يحصدون ثلاث ميداليات ذهبية

المخترعون السوريون بمعرض جنيف الدولي للمخترعين يحصدون ثلاث ميداليات ذهبية

اختتمت فعاليات معرض جينيف الدولي للاختراع الذي شاركت فيه سوريا لأول مرة بوفد من وزارة الاقتصاد والتجارة برئاسة السيد عبد الخالق العاني معاون وزيرة الاقتصادوالتجارة حيث ضم الوفد السيدين المهندس جميل اسعد مدير حماية الملكية التجارية والصناعية وياسر سعدة مدير معرض الباسل للإبداع والاختراع وعدد من المخترعين السوريين .
وقد حصل المخترعون السوريون المشاركون بالمعرض ثلاث ميداليات ذهبية وفق ما يلي : المخترع عبد القادر بدوي عن اختراعه لآلة تلبيس حراري بالضغط الفراغي مبرمجة آليا وحاز على الميدالية الذهبية لمعرض جينيف الدولي للاختراع وعلى ميدالية اتحادالمخترعين الهنغاريين . المخترعان شادي الزركلي وبيبرد الزركلي عن اختراعهما لموادقوالب لتشكيل الورق والكرتون ببعد ثلاثي بديلا عن المعدن وحازا على الميداليةالذهبية لمعرض جينيف الدولي للاختراع . المخترع عماد دروبي عن اختراعه – زراعةالاسنان بدون جراحة بواسطة ادوات يمكن بواسطتها ادخال زرعة الاسنان لعظم الفك بدون الم وبوقت قياسي وحاز على الميدالية الذهبية لمعرض جينيف الدولي للاختراع
يذكرأن هذا المعرض برعاية الحكومة السويسرية ومجلس مدينة جنيف والمنظمةالعالمية للملكية الفكرية ( الوايبو ) . ويستضيف المعرض هذا العام عدة دول تشارك في جناح مشترك بهدف التعريف بنشاطات الإبداع والاختراع في هذه الدول . ويضم الجناح الموحد الدول التالية : سورية – ألمانيا – إسبانيا – ايطالية – رومانيا – جمهوريةالتشيك – ماليزيا – البرازيل – سويسرا . إضافة إلى ذلك يشارك في المعرض مخترعون من 45 دولة ( 710 عارضاً ) ومن بينها سوريا. ويتوزع العارضون بين مخترعين وشركات صناعية كبرى لديها اختراعات وجمعيات مخترعين وجامعات وفي مجالات متنوعة أهمها الطاقة – حماية البيئة – علوم الحاسوب – الهندسة العامة – الكهرباء – الالكترونيات – البناء- المضخات – أجهزة التهوية – أجهزة الأمان – الزراعة – البستنة – النسيج – الطب – النقل – الصناعات الغذائية – الصحة – التعبئة والتغليف – الألعاب .
وتشير اللجنة المنظمة للمعرض أن هذا المعرض هو الأهم في العالم ، من حيث عددالعارضين ، وعدد البلدان الممثلة وعدد زواره وأن المعرض هذا العام تلقى الرعاية منالمنظمة العالمية للملكية الفكرية /الويبو/ التي ستقوم بمنح شهادة وميدالية ذهبيةلأفضل مخترع ، ولأفضل امرأة مخترعة ولأفضل مخترع شاب من المعرض. وقد تمت دعوة مكاتب البراءات في ماليزيا والبرازيل وسوريا للمشاركة بالمعرض ولأول مرة.
ومن الدول المشاركة في دورة هذا العام: الصين وإيران و روسيا وفرنسا ، رومانيا ، بولندا ،ألمانيا د ماليزيا ، وسويسرا ، وبريطانيا العظمى ، وكرواتيا ، ايطاليا ، كوريا ،ومولدافيا واسبانيا والبوسنة والهرسك ، المملكة العربية السعودية وسوريا ،
وتتكون لجنة التحكيم من 85 محكما دوليا وتوزع في المعرض جوائز تقدمها المنظمةالعالمية للملكية الفكرية وتساهم الدول المشاركة أيضا في تقديم الجوائز ..
هذاوقد تمت دعوة الجمهورية العربية السورية للمشاركة هذا العام ، ولأول مرة ، بعدالنجاح الذي حققه معرض الباسل للإبداع والاختراع الرابع عشر سيما وان معرض الباسل أستطاع أن يحتل مكانة هامة بين معارض الابداع والاختراع في العالم حيث احتل المرتبةالثالثة طبقاً لترتيب خبير منظمة الوايبو عام 2002 .وهذه نتيجة الدعم الكبير الذي توليه الدولة للمخترعين والمبدعين من خلال وزارة الاقتصاد والتجارة وجمعيةالمخترعين السوريين وقد تم اعطاءه البعد العربي من خلال التنسيق والتعاون مع جامعةالدول العربية حيث تم خلال الدورة الاخيرة له تقديم مساهمة عربيّة فعالة وعمليةلتنفيذ برنامج العمل الصادر عن مؤتمر قمة الكويت الاقتصادية في مجال حماية الملكيةالفكرية وتشجيع المخترعين للمزيد من العطاء والابتكار , لأنّ هذا المعرض اصبح بوابةلتنفيذ بعض مقررات القمة العربية الاقتصادية من خلال سعيه للربط بين المخترع العربيوالمستثمر العربي .
كما وسبق ان شاركت سورية بعد نجاح معرض الباسل في معرض هنغاريا الدولي السابع للمخترعين الذي افتتح خلال الفترة من 9 ولغاية 13 أيلول من العام الماضي في بودابست بوفد من وزارة الاقتصاد وجمعية المخترعين السوريين وشاركت في المعرض الدول الآتية : استراليا – البوسنة والهرسك – الصين – بلغاريا – كرواتيا –جمهورية التشيك – مصر – هنغاريا – إيران – الأردن – ليبيا – مولدافيا – النيجر – نيجيريا – الفلبين- بولونيا – رومانيا – صربيا – سلوفينيا – أسبانيا – السويد – سوريا – بريطانيا – اليمن .
وتأتي أهمية مشاركة سورية في المعارض الدولية من خلال توفير الفرصة لإثبات المستوى الذي وصل إليه المخترعون والمبدعون السوريون فضلاً عن كونها فرصة لتبادل الخبرات والتجارب مع المخترعين الدوليين .
منوهين بان وزارة الاقتصاد أقامت الشهر الماضي ، ولأول مرة ، وبالتعاون ما بين بنك التنميةالاسلامي وهيئة الاستثمار السورية وجمعية المخترعين السوريين ندوة حول ربط الاختراع بالاستثمار شارك فيها خبراء سوريين وعالميون . وقد صدر عنها مجموعة من التوصيات البالغة الاهمية والتي تهدف إلى البدء بتنفيذ مشروع متكامل يشارك فيه كافة القطاعات المعنية الحكومية والخاصة لاستثمار اختراعات أبناء الوطن وإبداعاتهم بما ينعكس إيجابا عليهم وعلى الاقتصاد السوري